وضعية إدماجية 1 السنة الرابعة متوسط

وضعية ادماجية 1 السنة الرابعة متوسط

وضعية إدماجية 1 السنة الرابعة متوسط

 وضعية إدماجية 1 السنة الرابعة متوسط

وضعية إدماجية 1 السنة الرابعة متوسط


السياق: في حوار بين شخصين حول المرحلة الثالثة من مراحل الثورة التحريرية 1960-1958 اختلفا حول تسميتها حيث يرى الأول أنها مرحلة حرب الإبادة لما جاء به المستعمر من مخططات قمعية واغرائية بينما يرى الأخر أنها مرحلة انتصار الثورة عسكريا وسياسيا ولج إليك

بين موقفك في فقرة من 10أسطر

كان ميلاد الثورة التحريرية سنة 1954 م حدثا تاريخيا في نضال الشعب الجزائري؛ والتي عرفت
صعوبات وانتصارات عبر مراحلها الأربع فماهي أبرز أحداث المرحلة الثالثة؟

ففي سنة 1958 توجهت آمال الفرنسيين إلى جنرالاتهم وعلى رأسهم الجنرال ديغول للقضاء على الثورة التحريرية وفصل الشعب عنها ؛وتفننت ادارتهم في سن القوانين وتطبيق إجراءات قمعية .إذا رفعوا من عدد قواتهم ء+وشنوا هجمات ومداهمات معتمدة على ترسانة من العناد والاستراتيجية النابعة عن خبرات الميادين السابقة ؛ وزرعوا الرعب في صفوف الأهالي باستخدامهم للكلاب المدربة على
نهش لحوم البشر ٠وأنشأوا‏ المناطق المحرمة والمحتشدات التي تفتقد لشروط الحياة الكريمة “وعزلوا البلاد عن العالم الخارجي بخطي شال وموريس على الحدود وكهربوها وراقبوها +ومشطوا الجبال ٠ولغرض‏ قصل الشعب عن ثورته وقطع الامدادات عنها جاءت المشاريع الاغرائية كمشروع قسنطينة بتاريخ 03 أكتوبر 1958 والذي تضمن مساعدات ومنجزات اجتماعية واقتصادية ؛كما شن المستعمر حربا نفسية بضرب قرية ساقية سيدي يوسف ؛واطلاق مشروع سلم الشجعان وأحرى التجارب النووية في منطقة رقان لكن جيش التحري الوطني صغر وحداته وطبق حرب العصابات ونقل العمليات العسكرية إلى فرنسا ؛ ونظمت جبهة التحرير الوطني المظاهرات مثل مظاهرات 11ديسمبر والاضرابات اضراب 8 أيام لتأكيد التلاحم الشعبي وأعلنت تشكيل الحكومة بتاريخ 19سبتمبر 1958 وتوعية الشعب بخطورة تلك المشاريع

وبفضل الانتصارات العسكرية والسياسية للثورة التحريرية جنبتها الإبادة ودفعت المستعمر للتفاوض
مرغما وأكدت الولاء الشعبي لها.

 

 

 

تعليقات

  • انشر مواضيعك و فروضك و مساهماتك على موقعنا من خلال بريدنا :kolchitv@gmail.com -واتساب 0707983967- او على الفايسبوك